اخبار حصرية لصالح موقع الصحة الإلكترونية

مستشفى الهيئة الملكية بالجبيل يبدأ رحلة التحوّل التقني للمستشفى الرقمي Digital Hospital

لحظة توقيع الإتفاقية بين المدير الطبي ومدير الشركة السعودية الكورية

قبل 48 ساعة ، وقّع مستشفى الهيئة الملكية بالجبيل ( 210 سرير ) نطاق العمل للتحول الرقمي بواسطة نظام المعلومات الصحية والذي تم تسميته بـ ( نظام وتين الطبي ) مع الشركة السعودية الكورية للمعلوماتية الصحية بالإضافة إلى نظام تخطيط موارد المنشأة (المالي والإداري ) مع الشركة السعودية للحاسبات الالكترونية . 

الجدير بالذكر ، أن تطبيق مشروعين في نفس الوقت ( نظام المعلومات الصحية HIS و  نظام تخطيط موارد المنشأة ERP ) يعد تحدياً كبيراً ونادراً مايتم البدء في نفس الوقت. كما صرّح مدير إدارة تقنية المعلومات بمستشفى الهيئة الملكية بالجبيل المهندس بندر بن سند العنزي لموقع الصحة الإلكترونية :  أن نظام وتين يُعد الأحدث عالمياً من بين نظائره من الأنظمة المتخصصة بالمعلوماتية الصحية ، وتم تطويره بشكل خاص لمستشفى الهيئة الملكية بالجبيل من قبل الشركة السعودية الكورية وبإشراف تام ومتابعة من قبل فريق إدارة تقنية المعلومات بمستشفى الهيئة الملكية بالجبيل. كما أضاف العنزي أن نظام وتين سيحقق التحول الرقمي ( المستشفى الرقمي – Digital Hospital )  ويضمن حفظ المعلومات وسرعة وسهولة الوصول لها من قبل الطاقم الطبي والمريض على حد سواء. كما بيّن العنزي ، أن منظومة وتين ستغطي المستشفى ومراكز الرعاية التابعة للخدمات الصحية بالهيئة الملكية بالجبيل. بالإضافة الى أن نظام وتين يحتوي على  عدد من الأنظمة الطبية منها الملف الطبي الإلكتروني (EMR) ونظام أهلية العلاج، ونظام إدارة المواعيد الطبية، ونظام إدارة الحالات الطبية،  و نظام المختبر (LIS)، و نظام الصيدلية (PIS)،ونظام الأشعة (RIS)، ونظام إدارة الأوامر الطبية (CPOE)، و نظام إدارة العمليات والطوارئ ، ونظام إدارة التمريض، ونظام إدارة مؤشرات الأداء (KPIs)، ونظام المراكز الصحية، وغيرها من الأنظمة المتخصصة والتي ستكون متاحة أيضاً من خلال بوابة و تطبيق وتين للأجهزة الذكية .

صورة جماعية لمدراء الإدارات المشاركة

شرح تسمية النظام بـ نظام وتين : هنا 

معايير جديدة تضيفها منظمة “HIMSS” تركز فيها على أمن المعلومات والتصوير الطبي !

 

صرّح نائب الرئيس العالمي للـمنظمة الدولية لأنظمة المعلومات والإدارة للرعاية الصحية HIMSS ، جون دانيلز  عن المعايير الجديدة لـ نموذج اعتماد السجل الطبي الإلكتروني ( EMRAM)  لعام 2018 وتأتي هذه المعايير الجديدة بتركيز عالي على أمن وخصوصية المعلومات الطبية بالإضافة الى اعتماد متطلبات التصوير الطبي ونظام الأرشفة الطبية (PACS and digital imaging requirement)  في التصنيف الأول (Stage 1 ) بدلاً من كونها في التصنيف الخامس في نسختهم السابقة . وبذلك تحتاج المستشفيات الراغبة بالحصول على التصنيف الأول (Stage 1)  الى وجود نظام الأرشفة وصيغة قراءة الصور الطبية (DICOM).

أما متطلبات أمن المعلومات ، فأصبحت حالياً أحد متطلبات التصنيف الثاني (Stage 2) مع مراعاة أمن مراكز البيانات وسياسات التشفير (encryption) فضلاً عن برامج مكافحة الفيروسات (antivirus) والبرامج الضارة (anti-malware) مع الجدار الناري (firewall programs).

التصنيف الثالث طاله ايضاً بعض التحديثات في منح الصلاحيات على قواعد البيانات (role-based access control ) ( فلكل شخص من الكادر الطبي صلاحيات معينة ، مثلاُ الطبيب لا يستطيع مشاهدة جميع ملفات المرضى ، بل يشاهد فقط ملفات مرضاه ، وهذا يعزز الخصوصية لمعلومات المرضى ) بالإضافة الى تتبع محاولات الاختراقات او التسلل (intrusion detection ).

أما في التصنيف الرابع ، يستوجب عمل النظام حتى في حالات الأعطال  (  System Down ) وإمكانية وصول الكادر الطبي بما فيهم الطبيب الى معلومات المريض : التشخيص، الأشعة،  الحساسيات ، الأدوية ، التاريخ المرضي وآخر التحاليل .. الخ . كذلك في التصنيف الخامس يستوجب وجود نظام تتبع التسلسل او الاختراقات بالإضافة الى  أمن الأجهزة المحمولة  (intrusion detection systems and portable device security.)

أما التصنيف السادس ، فيجب على المستشفيات الراغبة بالحصول عليه ،القيام بـ تقييم لـ المخاطر الأمنية ولن تستطيع المستشفيات الحصول على التصنيف السابع مالم يتم تقديم برنامج أمن وخصوصية المعلومات. اضاف السيد جون دانيلز ، أن هناك نقطة غير مُحكمة في التصنيف السابع وهي ترابط أجهزة الضخ الخاصة بالأدوية في غرف العمليات مع نظام التخدير في السجل الطبي للمريض.

هذه التحديثات ستكون متطلب لكل مستشفيات دول العالم الراغبة بالحصول على تصنيف المنظمة الدولية بكل درجاتها ( من 0 الى 7 ) لـ السنوات الخمس القادمة.  وبإمكانكم الإطلاع على دراسة موجزة عن تصنيف HIMSS  للمستشفيات السعودية وبعض دول العالم ، قدمها الزميل م. منصور السويدان في مقاله المنشور بتاريخ 10 ابريل 2017 .

المصدر 

 

مستشفى النور التخصصي بمكة يدشن خدماته الإلكترونية

دشن مستشفى النور التخصصي بمكة المكرمة المرحلة الأولى من مشروع الخدمات الإلكترونية ، للمساهمة في رفع مستوى الخدمات والتسهيل على المرضى والمراجعين من مواطنين وزوار بيت الله الحرام.

المشروع عبارة عن بوابة إلكترونية تستهدف تقديم خدماتها لكل من المرضى والأطباء والموظفين لتقليل الجهد والوقت ورفع مستوى الجودة. من ضمن الخدمات المقدمة للمرضى خدمة حجز  و عرض المواعيد الطبية ونتائج الفحوصات المخبرية واستعراض الأدوية المصروفة ، كما تتيح البوابة للمرضى إمكانية طلب الملف الطبي وحساب كتلة الجسم والوزن المثالي للجسم.

على الجانب الأخر تتيح البوابة للأطباء طلب التحاليل المخبرية والأشعة للحالات واستعراضها الكترونياً وطلب الأدوية إلكترونيا.

منظمة كلاس العالمية (KLAS) تزور عدد من مستشفيات المملكة

زار وفد من منظمة كلاس العالمية (KLAS) والمختصة في في تقييم الأنظمة الصحية  المطبقة من قبل المستفيد عدد من مستشفيات المملكة للاطلاع على تطبيقات أنظمة الصحة الإلكترونية.

من جانبه قام المهندس منصور السويدان والذي بدورة يعتبر العضو و الاستشاري السعودي والعربي الوحيد في منظمة (KLAS) لتصنيف موردي الأنظمة المعلوماتية الصحية بأستقبال الوفد واعداد برنامج متكامل للزيارة، والتي امتدت على مدار يومين ( الاثنين والثلاثاء  | 6-7/فبراير /2017م).

وأوضح المهندس السويدان في تصريح حصري لموقع الصحة الإلكترونية :

 أن هذه الزيارة تعتبر الثانية للمنظمة من نوعها للمملكة حيث كان الهدف منها هو الإطلاع على آخر  تطبيقات أنظمة الصحة الالكترونية  المختلفة وذلك في 6 مستشفيات وهي: ( مستشفى الحرس الوطني – مستشفى قوى الأمن – مستشفى مدينة الملك فهد الطبية – مستشفى الملك فيصل التخصصي – مستشفى الملك خالد للعيون – وكذلك مستشفى الملك عبدالله بجامعة الأميرة نورة ).

واضاف السويدان ايضاً :

 كما حرصت المنظمة من خلال هذه الزيارة إلى قياس مدى رضا المستفيدين والمستخدمين من الأنظمة الصحية المطبقة لديهم ويأتي ذلك سعياً منها في تطوير العمل الصحي وخصوصا في جانب الصحة الالكترونية  بالإضافة إلى الوقوف على الخطط الإستراتيجية للمستشفيات.

وفي ختام حديثه شكر المهندس السويدان جميع المستشفيات التي زارتها المنظمة موضحاً بأن ماتم تقديمه من عروض وحسن استقبال هو شيء يدعو للفخر والاعتزاز متمنياً بالوقت ذاته بأن تتوحد الجهود للمضي قدماً في استمرار تطوير القطاع الصحي في المملكة .

الجدير بالذكر أن منظمة كلاس العالمية (KLAS)  مختصة في تقييم الأنظمة الصحية وتقدم بشكل سنوي تقرير مفصل لتقييم أفضل موردي الأنظمة الصحية المختلفة من خلال قياس رضا المستفيد عن المورد في التطبيق والصيانة والدعم وكذلك تقييم استخدام النظام وأدائه وإمكانياته  .

وفي ختام الزيارة عبر فريق KLAS عن سعادته الغامرة بهذه الزيارة وسروره من الامكانيات  الكبيرة التي شاهدها خلال جولته في جميع المستشفيات التي تمت زيارتها خصوصاً ما يتعلق بالأنظمة الصحية التقنية المستخدمة.

 

مستشفى الملك عبدالعزيز الجامعي يحقق المستوى السادس لمنظمة HIMSS


حقق اليوم مستشفى الملك عبدالعزيز الجامعي التابع لـ المدينة الطبية بجامعة الملك سعود المستوى السادس للسجل الطبي الالكتروني للـمنظمة الدولية لأنظمة المعلومات والإدارة للرعاية الصحية HIMSS،  وهو بذلك يحقق  مستوى متميز حيث أن المستوى النهائي هو المستوى السابع ، الجدير بالذكر أن مستشفى الملك خالد الجامعي ايضاً حقق المستوى السادس وبذلك تنظم هذه المستشفيات لسجل المستشفيات المتطورة في الشرق الأوسط.

لمعرفة المستويات للمنظمة الدولية لأنظمة المعلومات والإدارة للرعاية الصحية HIMSS

يمكنك الإطلاع من هذه الرابط 

الصحة الإلكترونية راعي ليوم البحث التاسع لكلية الصحة العامة والمعلوماتية الصحية

بشكل حصري ، ولأول مرة في نطاق الصحة الإلكترونية و المعلوماتية الصحية ، الصحة الإلكترونية ترعى يوم البحث التاسع لقسم المعلوماتية الصحية في كلية الصحة العامة والمعلوماتية الصحية في جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية بالحرس الوطني. يوم البحث التاسع لقسم المعلوماتية الصحية ، يناقش به أعضاء هيئة التدريس في قسم المعلوماتية الصحية، أكثر من 15 باحث وباحثة لرسالة الماجستير في المعلوماتية الصحية كما سيتم مناقشة ثلاثة باحثين عبر النقل الحي التلفزيوني من فرع جدة لجامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية.

الجدير بالذكر أن الصحة الإلكترونية ، أنشأت صفحة التغطية الحصرية والخاصة بيوم البحث التاسع والتي ستحتوي على صور ولقاءات حصرية مع الباحثين وأعضاء هيئة التدريس ، أيضاً ستطلق هاشتاق #يوم ـ البحث ـ التاسع ، وستكون تغطية حصرية من خلال حسابات موقع الصحة الإلكترونية في جميع وسائل التواصل الإجتماعي ( تويتر،انستقرام،سنابشات ).

نتمنى لكل الباحثين والباحثات في المعلوماتية الصحية التوفيق في المناقشة.

 

مستشفى قوى الأمن بالرياض يطلق نظام الأرشفة الرقمية الموّحد (VNA)

  أطلقت إدارة الإتصالات و تقنية المعلومات ببرنامج مستشفى قوى الأمن بالرياض مؤخراً نظام الأرشفة والمشاركة الرقمية الموحد للتقارير والصور الطبية ، ويعد هذا النظام أحد الأنظمة الحديثة التي تسمح  بتخزين جميع التقارير والصور الطبية ( الأشعة الطبية مثل الأشعة بالموجات الفوق صوتية وغيرها ) باستخدام معيار موحد وواجهة موحدة مما يسهل عملية مشاركتها بين أقسام المستشفى أو حتى مع جهات وأنظمة أخرى هذا النظام يساعد كثيراً في عملية تبادل المعلومات الصحية ، ايضاً يساعد على تقنين طلبات الأشعة من قبل المستشفيات الأخرى ( مثلاُ المستشفيات الخاصة ) بحكم توفرها بشكل دائم  وسهل الوصول من .خلال خدمات المرضى الإلكترونية ، مما يقلل تكلفة العلاج للمريض في حال طلب العلاج او الإستشارة من مستفيات او عيادات اخرى

صورة حصرية للصحة الإلكترونية من واجهة النظام

 

وفي اتصال هاتفي مع مدير المشروع المهندس/ محمد العمير ، أوضح  للصحة الإلكترونية ، أن النظام يشمل على العديد من الخدمات والمميزات وتم ربط أكثر من نظام لمختلف الشركات المشغلة لبعض انظمة الأشعة والتقارير الطبية في المستشفى ، من جانب اخر هذا النظام يوفر الوقت على الأطباء والممارسين الصحيين  عن طريق زيادة سرعة الوصول إلى تقارير الأشعة والصور الطبية من داخل وخارج المستشفى.

بالإضافة إلى تسهيل وسرعة وصول المستفيدين من الخدمات الصحية بالمستشفى  إلى  تقارير الأشعة والصور الطبية الخاصة بهم  عبر الربط مع بوابة خدمات المرضى الإلكترونية في المستشفى.أيضاً ، ذكر المهندس محمد العمير ، ان هذا المشروع تم عرضة في مؤتمر HIMSS  العام المنصرم وحظي على اعجاب وتساؤل الحظور آنذاك .

 

 

 

صورة حصرية للصحة الإلكترونية من واجهة نظام الأرشفة (PACS)

أيضا ً ، في جانب آخر ، وضّح المهندس/ باسم الراشد مدير إدارة تقنية المعلومات والاتصالات بالمستشفى لموقع الصحة الإلكترونية ، أن هذا المشروع تم بواسطة جهود الفريق التقني في ادارة تقنية المعلومات والإتصالات ، بالإضافة الى ان هذا النظام سيعطى الفرصة العظمى للمستشفى بالمقدرة على الاقتران بأي مشغل لأنظمة الصور والأشعة الطبية حسب المعايير الموّحدة وبشكل سريع وسهل.

الجامعة الإلكترونية تعقد ورشة عن وضع السياسات الصحية

صورة للحضور – تصوير بدر الشومر

عقدت كلية العلوم الصحية في الجامعة السعودية الإلكترونية وبالتعاون مع إدارة العيادات الطبية في الجامعة ورشة عمل تدريبية بعنوان ( إعداد السياسات الصحية ) قدمها وكيل كلية الصحة العامة الدكتور. عبدالوهاب الخميس ، وقد حضر الورشة مجموعة من المهتمين والأخصائيين.

كما أن الورشة ناقشت أهمية وضع السياسات للمنظمات والمنشآت الصحية المُنَظِمَة لسير العمل لتحسين مستوى الخدمة وزيادة كفاءة وإنتاجية المنظمات ، كما ناقشت كيفية بناء السياسات إستناداً  على رسالة المنشآت ورؤيتها المستقبلية ٫ كما بين المحاضر أهمية مواءمة الاستراتيجيات والأهداف المرحلية مع السياسات لكي تساهم في تحقيق خطط المنظمات الصحية.

اختتمت الورشة بعرض لأفضل الممارسات المحلية والعالمية في صياغة وتنفيذ السياسات والإجراءات كما ناقش الحضور أبرز العقبات والتحديات في طريق وضع السياسات وطرح الحلول لتجاوزها.

 

 

المؤتمر الدولي لـ المعلوماتية،الصحة والتقنية (17’ICIHT)

 

تعتزم جامعة  الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية بالتعاون مع جمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات  أو (آي تربل إي IEEE) على اقامة المؤتمر الدولي للمعوماتية ، الصحة والتقنية ، حيث يركز على الموضوعات المتعددة في المعلوماتية و الصحية والتقنية بشكل عام  مثل الذكاء الاصطناعي وتنقيب المعلومات واستخراج المعرفة  ، البيانات الضخمة وخدمات التخزين السحابية ، ايضاً أمن وحماية  المعلومات الصحية  ، بالإضافة الى تقنيات الصحة الإلكترونية و تطبيقات الهاتف المجمول الصحية و أنظمة دعم القرارات العلاجية .

أيضاً تم قبول 33 ورقة بحثية متخصصة ودعوة خبراء ومحترفين الصحة الإلكترونية وتقنية المعلومات، الجدير بالذكر أن البرنامج العلمي للمؤتمر تم تقسيمة الى ثلاث ايام ، يبدأ من الساعة التاسعة والنصف صباحاً من يوم الثلاثاء 21 فبراير 2017 وحتى الساعة الرابعة والنصف ، يستمر المؤتمر الى يوم الخميس 23 فبراير 2017.

يمكنك زيارة موقع المؤتمر من خلال هذا الرابط 

التطبيق التجريبي للوصفة الالـكترونية يشعل الوسـط الصحي السعودي

أثار التطبيق التجريبي للوصفات الالكترونية الذي قامت به وزارة الصحة مطلع هذا الشهر الوسط الصحي السعودي بمختلف فئاته، فقد تبع هذا الاطلاق تفسيرات ونقاشات متعددة تفيد أن وزارة الصحة ستقوم بالغاء الصيدليات الموجودة في منشآت الرعاية الصحية الأولية كما ستقوم بإعطاء الموظفين العاملين في التموين الطبي والصيدليات خيار النقل إلى الشركات الخاصة أو التقاعد. وقد تبع هذه النقاشات والتفسيرات حملة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي حيث تم اطلاق هاشتاق “تدمير مهنة الصيدلة بالسعودية” أوضح فيه الصيادلة السعوديون أهمية هذا المجال وأهمية دور الصيدلي خلال العملية العلاجية للمريض وأن دوره لا يقتصر فقط على صرف الدواء للمريض.

واستمر هذا الجدل حتى خرج المتحدث الرسمي لوزارة الصحة ليوضح للجميع أنه لن يتم إلغاء الصيدليات في المستشفيات الحكومية، مشيراً إلى أن كل ما تقوم به الوزارة حالياً هو عبارة عن تجربة محدودة في أحد المراكز الأولية بالرياض فقط.

وقد أثارت هذه الضجة تساؤلات كثيرة لدى الممارسين الصحين بمختلف تخصصاتهم ومدى تأثير تطبيق الأنظمة التقنية الطبية على أدوارهم في المنظمات الصحية، ففي حين يؤكد بعض متخصصي الصحة الإلكترونية أن هذا التأثير محدود ويقتضي  تأقلماً بسيطاً من جانب الممارسين الصحيين، أفاد متخصصون آخرون أن بعض التخصصات الصحية ربما تتأثر تأثراً كبيراً بتطبيق الأنظمة التقنية الطبية وأنه على الممارسين الصحيين توقع هذا التأثير والعمل على تقبله.

وأيضا تشير مدلولات هذا الخبر إلى حاجة المنظمات الصحية إلى توضيح أهمية وفوائد برامج الصحة الإلكترونية التي تنوي القيام بها ومدى تأثير تلك البرامج على جميع عملاء وموظفي تلك المنشآت.