تخصصي الملك خالد للعيون الأول على مستوى الشرق الأوسط

stage7

الإنجاز الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط

ويعد هذا الإنجاز الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط، ومنح لدور المستشفى البارز في تطبيق أعلى معايير الجودة والالتزام بها في نظام الملف الصحي الإلكتروني.

وذكر الدكتور عبدالإله بن عباد الطويرقي المدير العام التنفيذي للمستشفى أن هذا الإنجاز يضاف إلى الإنجازات الكبيرة التي حققها المستشفى خلال السنوات الماضية، والتي وضعت المستشفى في مصاف المراكز المتقدمة عالميًا باستخدام تقنية المعلومات في صناعة الرعاية الصحية، وهذا الإنجاز جاء بتضافر جهود العاملين بالمستشفى وتحقيقًا لرسالة المستشفى السامية في تحقيق رعاية صحية فريدة للمرضى، ونتيجة واضحة لتوجيهات حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – والتي تؤكد دائمًا على تقديم أفضل مستويات الخدمة للمرضى والمواطنين، وبمتابعة من معالي وزير الصحة ومعالي نائبه.

انجاز التخصصي للعيون يحقق “رؤية 2030″

أ.عمار حجازي

أ.عمار حجازي

كما ذكر الأستاذ عمار حجازي مدير إدارة تقنية المعلومات في مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون، أن هذا الإنجاز الدولي يحقق “رؤية 2030” للقيادة الحكيمة في كوننا نموذجًا ناجحًا ورائدًا في العالم، وهو يدل على وجود روح التعاون والمسؤولية لدى فريق المستشفى من تنفيذيين وممارسين صحيين وموظفين إداريين.

وأوضح أن المنظمة “HIMSS” قامت بتطوير نموذج اعتماد الملف الصحي الإلكتروني EHR كمنهج لمتابعة وتقييم التقدم الحاصل في تطبيق هذه الأنظمة، وتأثيرها في تقدم المستشفيات الموجودة في قاعدة بياناتها، ومن خلال متابعة تطبيق المراحل من 0 إلى 7، فإن باستطاعة المستشفيات القيام برصد تقدمها، بهدف تحقيق المستوى السابع، وهو المستوى المرموق في مجال الملف الصحي الإلكتروني EHR.

الجدير بالذكر أن مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون ينضم إلى قائمة المستشفيات المتقدمة عالميًا، والتي تستخدم بنجاح هذا المستوى المتفوق من تكنولوجيا المعلومات الخاصة بالرعاية الصحية، ففي الولايات المتحدة حصل 4.2% من إجمالي عدد المستشفيات الـ 5454 الداخلة في نموذج القياس على المستوى السابع، أما في أوربا فقد حصل على هذا التصنيف أربعة مستشفيات فقط، في قارة آسيا يوجد مستشفى واحد في كوريا وثلاثة مستشفيات في الصين.

ويضاف هذا الإنجاز إلى إطلاق خدمة “ملفي الطبي” لمرضى المستشفى وهو عبارة عن موقع اتصال آمن، يعطي المرضى فرصة الوصول إلى المعلومات الصحية الشخصية على مدار 24 ساعة، ومن أي مكان مع اتصال إنترنت، باستخدام رقم السجل الطبي كاسم مستخدم وكلمة مرور خاصة بالمريض، ويمكن للمرضى عرض جميع المعلومات الصحية مثل المواعيد والحساسية والأدوية والتحاليل وغيرها، وتمكن المريض من التفاعل مع المستشفى عبر القنوات الإلكترونية.

المصدر

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *