رحلة التحول الرقمي للأنظمة الصحية ( 1 )

لايختلف اثنان على أهمية التحول التقني في كل المجالات والتخصصات. فقد شهدت السنوات الأخيرة قفزات هائلة في الخدمات الإلكترونية للقطاع الحكومي ( مثل : خدمات ابشر للجوازات والأحوال المدنية )  كما في التعليم والأمن والخدمات البلدية وفي التسويق الرقمي للقطاع الخاص على سبيل المثال.

لكننا نرى تأخر القطاع الصحي الحكومي والخاص في هذا التحول بالرغم من وجود محاولات وتجارب ناجحة في ذلك الأمر، عموماً ، سنحاول في هذه السلسلة  تناول أهم جوانب التحول الرقمي التقنية والتي يجب الأخذ بها للتأكد من الوصول للغايات المنشودة بإذن الله.

أولاً .. البنية التحتية:

البنية التحتية الغير جاهزة ، تعتبر من أهم أسباب فشل تطبيق التحول الرقمي في أي منشأة و غالبا ماتسبب استياء العاملين في المجال الصحي من كوادر صحية بالإضافة إلى أنها تعتبر العمود الفقري للتحول الرقمي فبدونها مثلا لايمكن استعراض الملف الطبي الإلكتروني أو استعراض نظام المستشفى بشكل عام بالإضافة إلى أنها متطلب أساسي للإعتمادات الدولية والمحلية للمنشآت الصحية والمختبرات. وكما هو الحال يجب التخطيط المتقن لكل مكونات البنية التحتية من شبكة الاتصال وملحقاتها وخادمات الشبكة وسعات التخزين والتخزين الاحتياطي وأجهزة وأنظمة الأمان ومراكز البيانات.

 


  • شبكة الاتصال:

يجب الإعداد لشبكة الاتصال في المراحل الأولية عند إعداد المخططات الخاصة بالمبنى وإجراء الحسابات الأساسية للتأكد من طرق الربط بين الأدوار والمباني المختلفة بالإضافة الى احتساب الجهد الكهربائي المطلوب لموزعات ومكونات الشبكة الأخرى. كما يجب ربط هذه المكونات بخطوط الكهرباء الاحتياطية باعتبارها أولوية قصوى. ويمكن للمنشآت استدراك ذلك قبل تطبيق أي نظام طبي الكتروني في المنشأة.

 

 

 

 


  • خوادم الشبكة والتخزين الرقمي:

غالبا ماتقوم المنشأة بشراء تلك الخوادم بناء على طلب مزود النظام الطبي متناسية أنه يجب مراعاة جوانب أخرى يجب أخذها بعين الاعتبار قبل البدء بالتطبيق من أنظمة في المنشأة الأنظمة الإدارية والصحية الأخرى ويؤدي في كثير من الأحيان إلى وجود هدر في الإستخدام أو على النقيض عجز في عدد الخوادم وعدم توفر مساحات كافية. وتعدد تقنيات الخوادم ويعد من أكثرها مرونة وقابلية التوسع (hyper converged) .

HS WEB HYPER CON FINAL 800x371

 

  • أنظمة الأمان والنسخ الاحتياطي:

لايخفى ما لهذا الموضوع من أهمية وبالخصوص مع وجود هذا الكم من التحديات الأمنية والهجمات الإلكترونية التي تعرضت لها الكثير من الجهات في الفترة الأخيرة وأدت إلى ضياع معلومات ذات أهمية عالية. وكشف ذلك عن ضعف في الأنظمة الأمنية وأنظمة النسخ الاحتياطي لتلك المنشآت ، وهو ما يحتم على راغبي التحول التقني أخذ ذلك بعين الاعتبار عند تجهيز البنية التحتية.

 

 

 

 

 


  • مراكز البيانات:

هي من أهم مكونات البنية التحتية فهي التي توفر الملاذ الآمن لمكونات الشبكة الرئيسية والخادمات ومساحات التخزين بالإضافة إلى الأنظمة الأمنية. ولايمكن إغفال هذا المكون المهم والذي يجب أن يبنى على معايير مراكز البيانات مثل : (tia-942,EN 50600) على الأقل.

 

 

 

 

 

 

يتبع

 

المصادر :

مصدر1 ، مصدر 2

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *